Saudia 2030

Best News Saudia 2030

الوطن اليوم » صحيفة إلكترونية فلسطينية شاملة‎ » منها السكري.. 5 أمراض تجعلك عرضة للإصابة بمضاعفات كورونا

بشهادة منظمة الصحة العالمية، جميع سكان العالم بلا استنثاء معرضون للإصابة بمرض كوفيد-19، إلا أن فيروس كورونا المستجد لا يؤثر على المصابين به بنفس القدر، إذ تتحكم قدرة الجهاز المناعي على مكافحة الفيروسات في احتمالية الشفاء منه أو تفاقم الحالة والإصابة بمضاعفاته.

في التقرير التالي، يستعرض “الوطن اليوم” قائمة بأبرز الفئات المعرضة للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، وفقًا لموقع “Health”.

مرضى القلب

من أكثر الفئات عرضة للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، لأن ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم الذي يعانون منه، يتسبب في ترسب الدهون على الجدران الداخلية للشرايين، ما يؤثر سلبًا على عملية تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم، بما في ذلك الأعضاء الحيوية المكونة للمنظومة المناعية، مثل الغدد الليمفاوية والطحال.

فيتسبب ذلك في زيادة فرص الإصابة بفيروس كورونا عند مخالطة أحد الأشخاص المصابيين به، كما أن تراجع قدرة المناعة على مكافحة العدوى الفيروسية، تجعل مريض القلب لا يتعافى سريعًا مقارنة بالآخرين، ويصبح أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات كوفيد-19، ولعل أبرزها الالتهاب الرئوي الحاد.

مرضى الجهاز التنفسي

غالبية المشكلات الصحية التي تهدد الجهاز التنفسي، يصنفها الأطباء على أنها أمراض مزمنة، يضطر المريض على التعايش معها طيلة حياته، فيتعين عليه اتباع نمط حياة معين، حيث يجب تجنب مسببات حساسية الصدر، كالتعرض للغبار والأتربة والروائح النفاذة.

وتراجع كفاءة الجهاز التنفسي على التخلص من الأتربة الحاملة للفيروس، تجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 ومضاعفاته، إذ أنه يصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويمتد تأثيره إلى الجزء السفلي، فيؤثر على الشعب الهوائية ومجرى التنفس، مما يعرضه لخطر الإصابة بالاختناق، وقد يصل الأمر إلى حد الالتهاب الرئوي الحاد.

مرضى السكري

احتمالية تعرض مرضى السكري للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، تجعلهم عرضة للعدوى الفيروسية أكثر من غيرهم، فإذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، سوف ترتفع لديهم نسبة الجلوكوز بالدم، الأمر الذي يجعل أجسادهم أقل استجابة لأي علاج، وبالتالي يتعرضون للإصابة بمضاعفات هذا المرض الغامض.

المرضى النفسيين

من المعروف أن المصابين بالاضطرابات النفسية، يعانون من ضعف الجهاز المناعي، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، بما في ذلك كوفيد-19، إلا أن القلق الذي ينتابهم عند متابعة آخر مستجدات تفشي الفيروس المستجد على مستوى العالم، قد يضعف مناعة الجسم بشكل أكبر يتيح الإصابة بفيروس كورونا ومضاعفاته الخطيرة.

نصائح هامة

الفئات السابق ذكرها، يجب أن تكون أكثر حرصًا على تنفيذ التعليمات الوقائية، لتجنب حدوث أي مشكلات صحية، تعرضها للإصابة بفيروس كورونا ومضاعفاته الخطيرة.

وأبرز ما تشتمل عليه هذه التعليمات:

– تجنب الخروج من المنزل، وتنفيذ الحجر الصحي، والابتعاد عن أي تجمعات.

– غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، لمدة 20 ثانية، بشكل متكرر.

– تناول جرعات الأدوية الخاصة بهم، دون الإخلال بالمواعيد التي يحددها الطبيب المعالج.

– الابتعاد عن القلق والتوتر، وتجنب متابعة الأخبار السيئة.

– على جميع المخالطين لهؤلاء المرضى، الالتزام بالحجر الصحي، لمنع انتقال العدوى إليهم. .

– عند ظهور أي أعراض خاصة بكورونا، يجب الإسراع في إبلاغ السلطات الطبية المنوطة بالوضع الصحي، وإخبراهم بطبيعة العلاج الذين يتلقونه، وتطورات مرضهم.